منتديات رزاز السودانية

منتديات رزاز السودانية

منتدى رياضى ثقافى اجتماعى يهتم بقضايا الشباب و النقاشات العلمية و الثقافية الهامة والترفيه و الجوالات و البرمجيات و مختلف نشاطات الشباب

ترحب إدارة منتديات رزاز السودانية بالاعضاء الجدد و تتمنى لهم قضاء اجمل الاوقات بيننا

المواضيع الأخيرة

» حرب التتار
الأحد يونيو 15, 2014 7:48 am من طرف Admin

» نصائح رائعة من الخبير جاكسون براون
الخميس يونيو 09, 2011 9:02 am من طرف lona

» نشاز في همس السحر (روضة الحاج )
الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:10 pm من طرف lona

» هذا اوان البوح (روضة الحاج)
الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:02 pm من طرف lona

» حب الوطن (احمد مطر )
الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:54 pm من طرف lona

» درس في الرسم (نزار قباني)
الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:40 pm من طرف lona

» إلي ساذجة (نزار قباني )
الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:33 pm من طرف lona

» علي دفتر (نزار قباني)
الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:26 pm من طرف lona

» نحن والزمان (فاروق جويدة)
الجمعة أكتوبر 29, 2010 1:09 pm من طرف lona


    خمسه وعشرون فائده لقيام الليل

    شاطر
    avatar
    شراع الامل
    مراقب عام

    انثى عدد المساهمات : 21
    نقاط : 449
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/07/2010

    خمسه وعشرون فائده لقيام الليل

    مُساهمة من طرف شراع الامل في الإثنين يوليو 19, 2010 8:48 am

    الفوائد الـ 25 لصلاة الليل

    صلاة الليل عبادة متميّزة

    لاشك أن صلاة الليل تمثّل مظهراً متميزاً من مظاهر العبادة بالمعنى الأخص وهذا – فيما يبدو – هو الفلسفة الرئيسية لصلاة الليل ؛ ولذلك نجد الامام أمير المؤمنين عندما يُسأل عن العبودية يقول: العبودية خمسة أشياء؛ وعدّ منها قيام الليل

    أما معطيات صلاة الليل فهي :

    أولاً: إن صلاة الليل تثبت النور في قلب العبد النور ، وقد ورد عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أنه قال: «إن العبد إذا تخلّى بسيّده في جوف الليل المظلم وناجاه، أثبت الله النور في قلبه ».

    ثانياً: إن صلاة الليل تورث الشرف. ففي الحديث عن الإمام الصادق عليه السلام: «شرف المؤمن صلاته بالليل».

    ثالثاً: إن صلاة الليل تستوجب رضوان الله سبحانه وتعالى، وهو أكبر ما يمكن أن يناله المؤمن، وقد قرن الإمام الرضا عليه السلام بين صلاة الليل ورضا الله تعالى، فقال: «قيام الليل رضا الرب»

    رابعاً: إن صلاة الليل تورث صحة البدن ، ففي الحديث عن أمير المؤمنين عليه السلام، أنه قال: «قيام الليل مصحّة للبدن»

    خامساً: حسن الوجه ، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال: «من كثرت صلاته في الليل، حسُن وجهه بالنهار» وقال صلى الله عليه وآله: «ألا ترون أن المصلّين بالليل هم أحسن الناس وجوهاً؟ لأنهم خَلَوا بالليل لله فكساهم الله من نوره» .

    سادساً: يُكتب من الذاكرين ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «إذا أيقظ الرجل أهله من الليل وتوضآ وصلّيا، كُتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات».

    سابعاً: غفران الذنوب ، حيث جاء في الحديث النبوي الشريف: «يقول الله لملائكته: انظروا إلى عبدي قد تخلّى بي في جوف الليل المظلم والباطلون لاهون والغافلون نيام، اشهدوا أني غفرت له».

    ثامناً: مباهاة الله ، وبهذا الصدد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «إذا قام العبد من لذيذ مضجعه والنعاس في عينيه ليرضي ربّه جلّ وعزّ بصلاة ليله، باهى الله تعالى به ملائكته فقال: أما ترون عبدي هذا قد قام من لذيذ مضجعه إلى صلاة لم أفرضها عليه، اشهدوا أني قد غفرت له»

    تاسعاً: أنها تورث بياض الوجه ، فقد ورد عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام: «صلاة الليل تبيّض الوجه»

    عاشراً: تطيّب الريح ، فقد قال أبو عبد الله الصادق عليه السلام: «صلاة الليل تطيب الريح»، الظاهر أن المقصود الرائحة المادية، أما العلاقة فيما بين الأمرين فقد يكشفها التطوّر العلمي بعد حين.

    الحادي عشر: تجلب الرزق ، فقد روي عن الإمام الرضا عليه السلام قوله: «إن الرجل ليكذب الكذب فيحرم بها رزقه، قيل: وكيف يحرم رزقه؟ قال: يحرم بها صلاة الليل فإذا حرم صلاة الليل حرم الرزق». وعنه عليه السلام أيضاً أنه قال في ضمن حديث: «.. ووُسّع عليه في معيشته» كما روي عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أنه قال إنها «بركة في الرزق»

    الثاني عشر: حسن الخلق ، وهذا ما ذكره الإمام الصادق عليه السلام، فقال: «صلاة الليل تحسن الوجه وتحسن الخلق...»

    الثالث عشر: قضاء الدين ، فعن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال عن « صلاة الليل بأنها تقضي الدين »

    الرابع عشر: إزالة الهم ، فعن الصادق عليه السلام: «وتذهب بالهم» فإذا تعالى المرء عن تفاهات الدنيا وعاش ضمن معادلات الآخرة، زالت همومه الدنيوية.

    الخامس عشر: جلاء البصر ، كما ذكر ذلك الإمام الصادق عليه السلام حيث قال: «تجلو البصر»

    السادس عشر: إن صلاة الليل تجعل البيت بيتاً نورانياً ، فقد روي عن الصادق عليه السلام «أن البيوت التي يصلَّى فيها بالليل بتلاوة القرآن – ولعل الباء (في قوله عليه السلام بتلاوة القرآن) هي باء المعية- تضيء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الأرض»

    السابع عشر:أنها سبب حبّ الملائكة ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «صلاة الليل مرضاة الرب وحب الملائكة»

    الثامن عشر: انها سبب «نور المعرفة»

    التاسع عشر: انها سبب «راحة الأبدان»

    العشرون: انها عبادة يكرهها الشيطان ففي الحديث الشريف «..وكراهية الشيطان»

    الحادي والعشرون: أنها «سلاح على الأعداء»

    الثاني والعشرون: أنها سبب «إجابة الدعاء»

    الثالث والعشرون: أنها سبب «قبول الأعمال»

    الرابع والعشرون: انها سبب إطالة العمر ، إذ قال الإمام الرضا عليه السلام في حديث ذي تفاصيل: «ومدّ له في عمره»

    الخامس والعشرون: أنها تعطي الهيبة لمن يؤدّيها ، قال أمير المؤمنين عليه السلام: «وضع الله تعالى خمسة أشياء في خمسة مواضع... والهيبة في قيام الليل»

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 20, 2018 7:44 pm